تكميم المعدة

تعتبر عملية تكميم المعدة هي الحل الأمثل للوصول للوزن المثالي بأمان تام، خصوصا لمن لم يتمكن من إنقاص وزنه عن طريق الدايت أو الرياضة؛ حيث يتم في عملية التكميم قص حوالي 75% من حجم المعدة لتصبح في شكل الموزة أو الجيب.

من أهم مميزات عملية تكميم المعدة أنها تتم بالمنظار من خلال 5 فتحات جراحية صغيرة جدًا في الحجم لا تتعدى 2 سم يتم من خلالها إدخال أدوات المنظار.

الشعور بالجوع يصبح نادرًا بعد تكميم المعدة لأنه يتم التخلص من جزء المعدة المسؤول عن إفراز هرمون الجوع في العملية.

عملية تكميم المعدة تخلصك من مضاعفات السمنة، وتجعلك تستمتع بالحياة في صحة ونشاط.. فالكثير ممن خضعوا بجراحات السمنة، نالوا الشفاء من العديد من الأمراض مثل السكر، الضغط، أمراض العظام والمفاصل، ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم وانقطاع النفس اثناء النوم… وغيرها من الأمراض والمشاكل الصحية.

المرشح الأمثل للعملية هو مريض السمنة الذي يعاني من زيادة 30 كيلو أو أكثر عن الوزن المثالي ويحب تناول الطعام بكميات كبيرة.

مدة العملية تتراوح بين 30 -45 دقيقة، وإقامة يوم واحد في المستشفى، تتبعها عودة إلى الحياة الطبيعية وإلى العمل بعد حوالي أسبوع من العملية.

تحويل المسار

هل تعاني من مرض السكر من النوع الثاني؟

هل تحب تناول السكريات والحلويات بكثرة ولا تستطيع الصمود أمامها؟

لديك زيادة في الوزن أكثر من 30 كجم ولم تنجح الرياضة والدايت على إنقاص وزنك؟

عملية تحويل المسار تعتبر الحل الأمثل لك لتحقيق حلمك بالنزول في الوزن والوصول إلى الوزن المثالي.

في عملية تحويل المسار، يتم فصل جزء من المعدة (جيب) وتحويل مسار الأمعاء بحيث يتم تجاوز الجزء الأول من الأمعاء.. وعن طريق تصغير حجم المعدة وتجاوز القسم الأول من الأمعاء، يقل امتصاص المواد الغذائية والسكريات. تجرى العملية بالمنظار عن طريق 5 فتحات صغيرة طولها لا يتعدى 2 سم.. كما يتم خلال العملية التخلص من الجزء الخاص بإفراز الهرمون المتسبب في الجوع فيصبح الشعور بالجوع بعد العملية أمرا نادرا.

عملية تحويل المسار تساعد على الشفاء من مرض السكري من النوع الثاني بنسبة 95%.. ويلزم بعد العملية الالتزام بالمكملات الغذائية والفيتامينات الموصوفة من الطبيب.

عملية تحويل المسار تجرى بالمنظار، مما يحقق الكثير من الفوائد، مثل:

  • التماثل سريعا للشفاء.
  • ألَم أقل.
  • إقامة يوم واحد في المستشفى.
  • شكل تجميلي أفضل.
  • دقة ونتائج أفضل نتيجة التكبير الدقيق بالمنظار

عملية تحويل المسار تحقق نتائج مبهرة حيث يصل المريض للوزن المثالي في أقل من سنة

عملية الساسي (تقسيم ثنائي)

عملية الساسي، أو التقسيم الثنائي هي إحدى جراحات السمنة الحديثة، وهي تجمع بين مزايا عملية تكميم المعدة وتحويل المسار.

فإذا كنت من محبي النشويات والسكريات معًا، فالساسي هي العملية الأمثل لك.

تحقق عملية الساسي نتائج رائعة في إنقاص الوزن، كما تحقق شفاء من العديد من مضاعفات السمنة، أهمها السكر والضغط وأمراض المفاصل والعظام.

في عملية الساسي: يتم عمل تكميم للمعدة وتحويل للمسار عن طريق توصيل مخرج المعدة بالأمعاء بعد استبعاد جزء منها.. ولكن كل هذا يتم مع عدم فصل مخرج المعدة، وبالتالي يصبح هناك طريقين لسير الأكل:

الأول: 30% من الأكل يسير في المسار الطبيعي، وبالتالي يتم امتصاص الفيتامينات والمعادن.

الثاني: 70% من الأكل يسير في مسار التحويل وبالتالي يمنع امتصاص العديد من المواد الغذائية، وهذا يؤدي إلى إنقاص الوزن وعلاج السكر.

وبذلك عملية الساسي تمثل المخرج من مشكلة نقص الفيتامينات والمعادن التي تصاحب عمليات السمنة.