استمتع بالنوم ..بعد عمليات السمنة!

استمتع بالنوم ..بعد عمليات السمنة!

لكى تتمتع بيوم مثالى ملئ بالتركيز و النشاط، يجب أن تنام من 6 إلى 8 ساعات متصلين فى اليوم. فالأرق سوف يصيبك بالخمول و الإرهاق، و غير ذلك من التغيرات المزاجية و قلة الإنتاج.
السمنة و النوم، علاقة تكون دائماً مضطربة. و كما ترى هى علاقة متبادلة حيث أن الأشخاص الذين لا يحصلون على القدر الكافى من النوم أثناء النوم، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة. و أيضاً الأشخاص الذين يعانون من السمنة يعانون من الأرق.
فهناك دراسة أجريت فى جامعة فى أمريكا، حيث تم قياس مستوى هرمون الجريلين _الهرمون المسئول عن شعورك بالجوع_ عند الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات يومياً، و وجدوا أنه يفرز بزيادة تقدر ب 15% عن المستوى الطبيعى. و أيضاً أثبتت الدراسة أن هرمون الليبيتين  _ هرمون يفرز من المخ، يخبرك أنه لا حاجة لمزيد من الطعام _ يكون أقل بمعدل 15% عن المستوى الطبيعى. 
لذلك قلة النوم تشعرك بالجوع، و تسبب زيادة وزنك بالأكثر، كما تصيبك بالإكتئاب و قلة المجهود أثناء النهار.

إنقطاع التنفس أثناء النوم:

- هو أحد أشهر و أهم المشكلات، التى تحدث بسبب السمنة. و يسمى أيضاً "انقطاع النفس الانسدادي النومي." 
- يحدث هذا عندما ترتخي عضلات الحلق وتسد مجرى الهواء أثناء النوم. فتسبب إنقطاع الأوكسجين الواصل إلى المخ، مما يجعل المخ يرسل الإشارات بالإستيقاظ.
- يعاني حوالي نصف الأشخاص المصابين  بالسمنة من الأرق و إنقطاع التنفس أثناء النوم. 
- فالدهون المترسبة الموجودة في محيط القصبة الهوائية، و البلعوم، يمكن أن تعرقل  مجرى الهواء الداخل من الأنف.
- و أيضاً الدهون المترسبة في منطقة البطن، من أهم المشاكل التى تسبب تقطع التنفس النومي، لأنها تصعب من حركة الصدر أثناء الشهيق و الزفير.
- قد يعيد هذا النمط نفسه بصعوبة من خمس مرات إلى 30 مرة أو أكثر كل ساعة، أثناء الليل. 
- يضعف إنقطاع التنفس أثناء النوم من قدرتك على الوصول إلى مراحل النوم العميقة والمريحة، فيجعلك هذا تشعر بالنعاس و الإرهاق، و قلة التركيز في أثناء ساعات النهار.

 من أعراض إنقطاع التنفس أثناء النوم:

1- النوم المفرط نهارًا:
لأن الشخص، لا يكون قد حصل على النوم الكافى أثناء الليل، مما يدفع الجسم تلقائياً إلى الشعور بالنعاس وقت العمل، أو أثناء مشاهدة التلفاز، أو أثناء القيادة.
2- الشخير بصوت عالى فيدفعك إلى الإستيقاظ:
بسبب تراكم الدهون مما يسبب ضيق مجرى التنفس، و إرتخاء عضلات الحلق و البلعوم.
3- الإستيقاظ بشكل مفاجئ و انت تلهث:
بسبب عدم وصول الأوكسجين بقدر كافى إلى خلايا الجسم، و خاصة المخ. مما يجعل المخ يرسل إشارات الإستيقاظ المفاجئ.
4- تستيقظ و انت تعانى من فم جاف:
بسبب فتح الفم، لمحاولة الحصول على قدر أكبر من الهواء، فيسبب هذا جفاف الحلق و الفم. و من الممكن أن يعرضك هذا لإلتهاب الحلق بسبب دخول البكتيريا إلى الفم و الحلق.
5- صداع الفترة الصباحية:
كثير من المصابين بالسمنة، يعانون من الصداع فى الصباح و لا يعرفون السبب. و يكون السبب هو النوم المتقطع، و عدم حصول الجسم على القدر المطلوب من الراحة.
6- صعوبة التركيز في أثناء النهار:
النوم بشكل كافى، مهم لعمليات كثيرة معقدة فى المخ. و منها  هذه العملية التى تحدث في جزء معين من المخ حيث تتعالج الذكريات وتخزن على المدى الطويل. و لذلك من لا يحصلون على قدر كافى من النوم، يصابون بصعوبة القدرة على التذكر، و تكون ذاكرتهم مشوشة.
7- تغيّرات مزاجية، مثل الإحباط و الإكتئاب:
أثبتت الكثير من الدراسات، أن قلة النوم تعرض الإنسان للإصابة بالإكتئاب. و هذا بجانب الإكتئاب الذى يشعر به المصابون بالسمنة، بسبب عدم رضاهم عن شكل جسمهم.
8- غزارة التعرق أثناء الليل:
بسبب عدم وصول الأكسجين بقدر كافى إلى الخلايا. و تراكم الدهون عند المصابين بالسمنة.
9- إنخفاض الرغبة الجنسية:
بجانب دور الدهون المتراكمة فى الجسم، فى إنخفاض الرغبة الجنسية. فإن قلة النوم أيضاً تسبب ذلك.

أخيراً بعد إتخاذك القرار بالتغلب على السمنة، و إجراء جراحات السمنة. تمتع بصحة مثالية، و نوم عميق. لأن النزول فى الوزن، يقلل الدهون المتراكمة فى الجسم. فيدخل الهواء إلى جسمك بقدر كافى.
و أيضاً إحرص ان تنام يوميا عدد ساعات كافية، حتى تحمى نفسك من الزيادة فى الوزن مرة أخرى بعد جراحات السمنة.