الساسى (تقسيم ثنائى)

الساسى (تقسيم ثنائى)

ما هى عملية الساسى؟

عملية الساسى أو التقسيم الثنائى هى عملية تجمع ما بين مميزات عملية تكميم المعدة و تحويل المسار المصغر، و هى من أحدث التقنيات فى عالم جراحات السمنة و تحقق نتائج مذهلة كما سنتحدث فيما بعد.
 و كلمة ساسى SASI هى إختصار لكلمة "Single Anastmosis Sleeve Ileal Bypass"،
 و تسمى أيضاً التقسيم الثنائى لأن الأكل يكون أمامه طريقين فى الهضم: المسار الطبيعى للأكل (المرئ-المعدة-الإثنى عشر-الأمعاء)، و مسار من المعدة إلى منتصف الأمعاء الدقيقة مباشرة. 

المريض المناسب لعملية الساسى:

إذا كنت تعانى من هذه المشكلات فأنت المريض المناسب لعملية الساسى:
1- تعانى من السمنة المفرطة، و مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35.
2- إذا كنت مريض سكر من النوع الثانى، و مؤشر كتلة الجسم أعلى من 30.
3- إذا كنت تعانى من السمنة المفرطة، التى تسبب فى مشاكل صحية أخرى مثل: إرتفاع ضغط الدم، و أمراض القلب و الشرايين، آلام المفاصل، و صعوبة الحركة، و إذا تسببت السمنة فى إصابتك بمرض السكر من النوع الثانى.
4- إذا كان نظامك الغذائى يعتمد على النشويات و السكريات معاً.
5- إذا كان عمرك أكبر من 18 سنة، و أصغر من 65 سنة.

خطوات عملية الساسى:

خطوات عملية الساسى تجمع ما بين عمليتى تكميم المعدة و تحويل المسار معاً كما ذكرنا من قبل:
1- يتم إستئصال جزء من المعدة قد يصل إلى 80% من حجمها الأصلى، و إستئصال الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجوع، و كنتيجة لذلك يشبع المريض بكميات صغيرة تناسب حجم المعدة الجديد، و لا يشعر المريض بالجوع.
2- إعادة تحويل جزء من المعدة ليصل إلى منتصف الأمعاء الدقيقة دون المرور على الإثنى عشر و بداية الأمعاء الدقيقة.
و بذلك يكون أمام الطعام طريقين فى الهضم:
- 30% من كمية الطعام تسير فى المسار الطبيعى للهضم، و بذلك يمتص الجسم المعادن و الفيتامينات و العناصر الهامة.
- 70% من كمية الطعام، تمر بالمسار المعدل، و بذلك لا يتم إمتصاص النشويات و السكريات.
- و بذلك تتحقق نتيجة مذهلة فى الوصول للوزن المثالى بعد العملية، و يتم أيضاً التخلص من مرض السكر من النوع الثانى بدرجة تصل إلى 90% و هو أحد أهم الأسباب الرئيسية لإختيار هذا النوع من جراحات السمنة.
3- تستغرق عملية الساسى مدة ساعة واحدة فقط، و يمكث المريض فى المستشفى لمدة ليلة واحدة بعد العملية للإطمئنان على صحته.

نتائج مذهلة لعملية الساسى:

1- أهم نتيجة من النتائج المذهلة لعملية الساسى هو التخلص من مرض السكر من النوع الثانى بنسبة تصل إلى 90% ، و أيضاً مريض السكر من النوع الأول تقل جرعات الإنسولين المحددة له فى اليوم، و ذلك لسببين:
- أول سبب هو المسار المعدل لهضم الأكل الذى يمنع إمتصاص السكريات و النشويات، و بذلك تزيد نسبة هرمون الإنسولين فى الجسم
- عند النزول فى الوزن يتم التخلص من الدهون فى الجسم، و بذلك تتحسن إستجابة الخلايا للإنسولين، و تزيد كفاءة البنكرياس فى إفراز الإنسولين.
2- بعد عملية الساسى يفقد المريض 50% من الوزن الزائد فى أول ستة أشهر فقط، و فى خلال سنة مع الإلتزام بتعليمات الطبيب يتم التخلص من 90% من الوزن الزائد، و الوصول إلى الوزن المثالى.
3- المميز فى عملية الساسى، أن المريض يحتاج إلى تناول الفيتامينات بعد العملية لمدة قصيرة فقط.
4- بعد عملية الساسى، يتم التخلص من الأمراض التى تسببها السمنة، فتتحسن صحة القلب، و تنخفض نسبة الكوليسترول فى الدم، و تتحسن معدلات الضغط بنسبة 85%.

حياتك بعد عملية الساسى:

- بعد عملية الساسى، سوف تمكث فى المستشفى ليلة واحدة فقط للإطمئنان عليك.
- سوف تعود لحياتك الطبيعية بعد اسبوع على الأكثر.
- بعد العملية سوف تتبع نظام غذائى معين للحفاظ على نتيجة العملية:
  1- الإسبوع الأول: سوائل شفافة مثل الماء و العصائر و الينسون و الشوربة.
  2- الإسبوع الثانى: سوائل خفيفة غير شفافة مثل اللبن خالى الدسم.
  3- الإسبوع الرابع و الخامس: غذاء لين و مضروب أو مهروس.
  4- الإسبو ع السادس: أكل لين بدون إستخدام الخلاط.
  5- بعد الإسبوع السادس: أكل عادى.
- سوف تتناول الفيتامينات بعد العملية لمدة يحددها الطبيب.
- أخيرأً، بعد العملية تمتع بحياة مليئة بالصحة و النشاط بعد العملية، و تخلص من مشاكل السمنة التى تهدد سلامتك، و تمنعك من القيام بمزيد من النشاطات التى تريد القيام بها.

مضاعفات عملية الساسى:

1- التسريب: من أخطر المضاعفات التى قد تحدث بعد عملية الساسى، و لكن دقة الطبيب و خبرته تضمن لك عدم حدوث التسريب، و أيضاً عمل إختبار التسريب داخل غرفة العمليات يضمن لك نجاح العملية.
2- الجلطات أو النزيف: و يمنع ذلك عمل الإختبارات و التحاليل اللازمة قبل العملية، و مراقبة المريض جيداً أثناء الجراحة.
3- الأنيميا: و يمنع ذلك إتباع المريض لتعليمات الدكتور فى الأكل و تناول الفيتامينات اللازمة بعد الجراحة.
4- العدوى: تحدث العدوى عند إهمال الجرح و عدم الإهتمام به جيداً بعد العملية.
خطر المضاعفات من أكثر الأشياء التى قد تعطلك عن إتخاذ قرار فى عمليات السمنة، لكن مع إمتلاك الطبيب الخبرة الكبيرة، و إستخدام الأدوات الحديثة التى تضمن دقة العملية يزول خطر المضاعفات، و أيضاً يجب عليك إتباع تعليمات الدكتور بحرص بعد العملية لضمان نجاحها و الحفاظ على نتائج العملية.

اقرأ ايضًا: